ما قصة اللعبة المرعبة التي انتشرت على الفيسبوك و التي تتسبب في إختفاء الأطفال؟

لعبة مريبة إنتشرت بشدة على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بين أوساط الأطفال واليافعين تثير حالة من الرعب والذعر لدى أهاليهم.

ويعتمد مبدأ اللعبة التي تحمل إسم "لعبة الـ 72" على أن يختفي الأطفال دون إخبار عائلاتهم لمدة 12 أو 24 أو 72 ساعة.

ونشرت الصحف الغربية صورا لثلاث أطفال طبقوا مبدأ اللعبة واختفوا عن أهاليهم لمدة 3 أيام، و طبعا الأهالي عاشوا تلك الأيام الثلاث في ذعر ورعب شديد.

وفي فرنسا تم إخبار السلطات باختفاء طفلة تبلغ من العمر 13 عاماً، و بعد عودتها رفضت الفتاة إخبار الشرطة و الأهل بأي معلومات عن إختفائها، واكتفت فقط بابلاغهم أنها أتمّت التحدّي في لعبة "الـ 72".

ونشرت عدة صحف من بينها "التيلغراف" و "دايلي إكسبريس" تحذيرات من اللعبة التي أشارت أنها غير موجودة كتطبيق على الفيسبوك، بل يلعبها المراهقون كتحد مُجرى بينهم للإختفاء لمدة 72 ساعة.

اللعبة أنتشرت بشدة في فرنسا وبريطانيا، وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وكندا أيضا من الدول المتخوفة من هذه اللعبة و حذرت الأهالي منها و دعتهم إلى تحذير ابنائهم من لعبها أو المشاركة في هذه التحديات المجنونة التي قد تتفاقم عواقبها بشدة.

No comments