الثلاثاء، 19 مايو، 2015

محكمة أمريكية تكشف عن من يقلد الآخر: سامسونغ أم آبل ؟

محكمة أمريكية تكشف عن من يقلد الآخر: سامسونغ أم آبل ؟

ما زالت الحرب متواصلة بين عملاقي العالم الرقمي الأمريكية "آبل" و الكورية الجنوبية "سامسونغ" ليس فقط على مستوى المنافسة على الأجهزة المختلفة و حصصها في الأسواق العالمية و إنما كذلك على مستوى براءات الاختراع، و هو المجال الذي ما زال ساحة لمعارك قضائية لا تنتهي بين الطرفين.

و كانت القضية تعود إلى سنة 2012 حيث حكمت محكمة فيدرالية أمريكية في مدينة سان جوزيه في ولاية كاليفورنيا على الشركة الكورية الجنوبية سامسونغ بأداء مبلغ يقدر بـ 930 مليون دولار لصالح منافستها الشركة الأمريكية آبل و ذلك بسبب اتهامها بقرصنة الملكية الفكرية للشركة، و هو ما رفضته سامسونغ و قررت أن تستأنفه.

و حسب موفع "The Verge" فإن محكمة فيدرالية في العاصمة واشنطن أقرت الحكم بشكل نهائي لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن سامسونغ قامت بنقل بعض التقنيات الموجودة في أجهزة آبل و انتهكت براءات اختراعها، و يتعلق الأمر بالخصوص بتقنية تكبير محتوى الشاشة و وضع شاشة اللمس، في حين نفت المحكمة أن تكون سامسونغ قد قامت بنقل تصميم هواتف آيفون.

من جهة أخرى قامت المحكمة بتخفيض نسبة الغرامة التي ستدفعها سامسونغ لمنافستها آبل من 930 مليون دولار إلى 548 مليون دولار.


0 التعليقات

إرسال تعليق